طباعة
الولايات المتحدة تتجاوز عتبة 100 ألف مصاب بـ"كورونا" وعدّاد الوفيات يتسارع في أوروبا
28 آذار 2020
  رانيا/س

وفق ما أظهر إحصاء لجامعة جونز هوبكنز

الولايات المتحدة تتجاوز عتبة 100 ألف مصاب بـ"كورونا" وعدّاد الوفيات يتسارع في أوروبا

تجاوز عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة أول أمس عتبة المئة ألف حالة، في حين بلغ عدد الإصابات المؤكدة 18 ألف إصابة خلال يوم واحد، وفق ما أظهر إحصاء لجامعة جونز هوبكنز، وباتت بذلك الولايات المتحدة الأولى عالميا في عدد الإصابات المعلنة رسميا بالفيروس.
وقد أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تفعيل قانون الإنتاج الدفاعي لمواجهة الوباء. ويسمح القانون بإلزام شركة جنرال موتورز بتسريع إنتاج أجهزة التنفس الصناعي اللازمة لإنقاذ المصابين بالفيروس، كما يمنح وزير الأمن الداخلي سلطات استثنائية في إطار مكافحة الوباء.وقال ترامب أول أمس إن الولايات المتحدة ستنتج 100 ألف جهاز تنفس صناعي خلال 100 يوم، مشيرا إلى إنه عين مستشار البيت الأبيض بيتر نافارو منسقا لقانون الانتاج الدفاعي.وأضاف ترامب "سنصنع الكثير من أجهزة التنفس الصناعي"، متعهدا بأن يلبي احتياجات الولايات المتحدة مع تقديم العون للدول الأخرى.ووقع الرئيس الأميركي تشريعا للإغاثة في حالة الطوارئ يتضمن أكبر حزمة إنقاذ اقتصادي في تاريخ الولايات المتحدة . وقد صوّتَ الكونغرس على النسخة النهائية من حزمة المساعدات الاقتصادية بقيمة ترليوني دولار وتشمل مساعدة العائلات والشركات الأميركية التي تضررت من تداعيات انتشار فيروس كورونا التي أجبرتها على التوقف عن العمل والإنتاج، وكان ترامب قال إن هذه الحزمة هي الأكبر على الإطلاق في تاريخ بلاد.كما أعلنت إيطاليا أول أمس تسجيل ما يقارب ألف وفاة خلال 24 ساعة، وهي حصيلة قياسية لضحايا الفيروس عالميا. وبهذه الوفيات الجديدة يرتفع العدد الإجمالي للوفيات في إيطاليا إلى 9134، أي بزيادة 969 حالة جديدة، غير أن وتيرة انتشار العدوى تواصل التراجع حيث سجلت نسبة الحالات الجديدة المسجلة نموا 7.4%، وهي الأدنى منذ بداية تفشي الوباء في البلاد قبل أكثر من شهر. أما الصين التي ظهر فيها الفيروس قبل نحو أربعة أشهر، فتعتزم السلطات إغلاق حدود البلاد مؤقتا أمام معظم الأجانب وخفض عدد الرحلات الدولية بشكل كبير اعتبارا من منتصف ليل السبت، بعد تسجيل 55 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، 54 منهم قدموا من الخارج. حصيلة قياسية أما في إسبانيا، فقد سجلت في يوم واحد 769 حالة وفاة جديدة جراء الفيروس، وهي حصيلة قياسية جديدة يرتفع معها العدد الإجمالي للوفيات في هذا البلد إلى 4858 وفاة، وهي ثاني أعلى حصيلة للوفيات بأوروبا بعد إيطاليا.  وفي فرنسا، أعلنت السلطات الصحية تسجيل 299 حالة وفاة جديدة بسبب الفيروس ليرتفع الإجمالي إلى 1995، في الوقت الذي قررت فيه الحكومة تمديد الحجر الصحي العام المفروض في البلاد أسبوعين حتى 15 أبريل المقبل على أقل تقدير. أما عدد الإصابات الإجمالي فقد ارتفع إلى 32964 بزيادة 13% خلال 24 ساعة. يأتي هذا، في حين تتواصل عمليات إجلاء المرضى في قطارات أو جوا سعيا لتخفيف الضغط عن مستشفيات شمال البلاد بؤرة المرض الرئيسية، كما أوشكت منطقة باريس على استنفاد طاقات المستشفيات، مع 1300 مريض في أقسام العناية الفائقة. وفي بريطانيا، ارتفع عدد الوفيات جراء الفيروس إلى 759، بينما بلغ عدد المصابين 14579، بزيادة قدرها 31%، وتعد هذه النسبة السابعة عالميا بعد الولايات المتحدة والصين وإيطاليا وإسبانيا وإيران وفرنسا. أما تركيا، فقد دعا رئيسها رجب طيب أردوغان المواطنين إلى تطبيق "الحجر الصحي الطوعي" وعدم مغادرة منازلهم إلا من أجل الاحتياجات الأساسية، بعدما قفز عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد بواقع الثلث في يوم واحد إلى 5698 وزاد عدد الوفيات إلى 92. وأعلن أردوغان أيضا تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية، مشيرا إلى أن مجالس لمكافحة الوباء سيجري تشكيلها في 30 مدينة كبرى في تركيا لاتخاذ احتياطات إضافية إذا لزم الأمر. وفي تشديد للإجراءات الرامية للتصدي للتفشي، قيدت السلطات التركية أيضا حركة الحافلات بين المدن ومنعت التنزه على الأقدام والصيد على السواحل البحرية والركض في الغابات والمتنزهات. أما في روسيا، فأكد الكرملين اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا أول أمس في إدارة الرئيس فلاديمير بوتين. كما قفز عدد الحالات المؤكدة بمستوى يومي قياسي لليوم الثالث على التوالي ليصل إلى 1036 حالة، في حين توفي أربعة أشخاص بالمرض. وأعلن بوتين أن الأسبوع المقبل سيكون عطلة وستغلق موسكو -وهي المنطقة الأكثر تضررا بالفيروس- كافة المقاهي والمطاعم والمتاجر باستثناء التي تبيع الغذاء والدواء حتى 5 أبريل/نيسان المقبل.
 
كورونا والعرب عربيا، قالت وزارة المالية المغربية أول أمس إن المملكة ستنفق ملياري درهم (200 مليون دولار) مبدئيا لمساعدة النظام الصحي في مواجهة تفشي فيروس كورونا، وذلك مع ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة في البلاد إلى 333 وعدد الوفيات إلى 23. كما ارتفع في تونس عدد ضحايا الفيروس إلى 7 أشخاص بعد تسجيل وفاة شخص مساء أول أمس في مدينة صفاقس جنوبي البلاد، أما عدد الإصابات فارتفع أول أمس إلى 227 حالة بعد تسجيل 30 حالة جديدة. وفي الأردن، أعلنت السلطات فجر أول أمس تسجيل أول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا، لسيدة في الثمانينيات من عمرها، كما شهد عدد الإصابات أول أمس ارتفاعا ملحوظا ليصل إلى العدد الإجمالي إلى 235 حالة. كما أعلنت وزارة الصحة الإماراتية أول أمس تسجيل 72 حالة إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع عدد الإصابات إلى 405. وأعلنت قطر تسجيل 13 إصابة جديدة أول أمس، ليرتفع العدد الإجمالي للحالات المسجلة إلى 562. أفريقيا، وفي سياق التحذيرات من خطورة وباء كورونا المستجد، قال المدير الإقليمي لأفريقيا بمنظمة الصحة العالمية أول أمس إن القارة تواجه "تطورا دراماتيكيا" للوباء. وأوضح ماتشيديسو ريبيكا مويتي -في تصريحات تلفزيونية- أن من بين 47 دولة أفريقية هناك 39 دولة متضررة حاليا مقارنة بدولة واحدة قبل شهر واحد فقط، مشيرا إلى أن هناك نحو 300 حالة إصابة بالفيروس يوميا، داعيا الدول الأفريقية إلى تكثيف الإجراءات الاحترازية.

قراءة 210 مرات