غالي بأديس أبابا للمشاركة في أشغال القمة العادية الـ 32 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي

سيجري سلسلة من اللقاءات مع بعض نظرائه الأفارقة وبعض الشخصيات الدولية  

غالي بأديس أبابا للمشاركة في أشغال القمة العادية الـ 32 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي

 وصل صباح أمس رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، إبراهيم غالي ،الى العاصمة الإثيوبية ،أديس ابابا، للمشاركة في أشغال الدورة العادية الثانية والثلاثون لمؤتمر قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الافريقي، التي ستعقد بدءا من نهار اليوم وتدوم يومين تحت شعار "2019 سنة اللاجئين والنازحين والمرحلين: نحو حلول مستدامة للترحيل القسري في افريقيا". وذكرت تقارير اعلامية صحراوية أنه من المتوقع أن يجري الرئيس غالي بأديس ابابا سلسلة من اللقاءات والمحادثات على هامش القمة، مع بعض نظرائه الافارقة وبعض الشخصيات الدولية المرتقب حضورها للقمة. وكان وفد صحراوي يقوده محمد سالم ولد السالك وزير الشؤون الخارجية شارك في اجتماعات الدورة العادية ال 34 للمجلس التنفيذي للاتحاد التي انطلقت بأديس ابابا ودامت يومين تحضيرا لندوة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الافريقي التي ينتظر ان تعتمد شعار السنة الجديدة "2019 سنة اللاجئين والنازحين و المرحلين : نحو حلول مستدامة للترحيل  القسري في افريقيا". ويأتي اختيار موضوع السنة الجديدة "مواكبا لما تشهده القارة من تزايد في أعداد النازحين واللاجئين وتضخم ظاهرة الاتجار بالبشر، مما يستلزم العمل على معالجة تلك التحديات وفقا لمقاربة شاملة في إطار من المسؤولية الجماعية، حيث من المنتظر أن يشهد جدول أعمال القمة تناولا مكثفا لعدد من أهم الموضوعات التي تشغل الشعوب الأفريقية، والتي تندرج بالأساس تحت محوري التنمية والسلم والأمن، بالإضافة إلى الارتقاء بآليات تنفيذ عملية الإصلاح المؤسسي والهيكلي للاتحاد الأفريقي"، حسب ما جاء في مذكرة شفهية للاتحاد الافريقي.  وستبحث القمة آخر التطورات التي تشهدها مناطق النزاعات في أفريقيا، فضلا عن المساعي القارية الحثيثة لتسويتها وتعزيز الدبلوماسية الوقائية بالقارة من خلال اتخاذ تدابير عملية لتطبيق مبادرة إسكات الاسلحة في أفريقيا بحلول عام 2020، وكذلك جهود إعادة إحياء السياسة الأفريقية لإعادة الإعمار والتنمية في مرحلة ما بعد النزاعات، بالإضافة إلى أنشطة مكافحة آفة الإرهاب والتطرف بالدول الأفريقية، تضيف المذكرة.

قراءة 111 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.