زطشي يشدد على ضرورة الفوز باللقاءات الأربعة الأخيرة لضمان التأهل الى روسيا

  القسم الرياضي

خلال ندوة صحفية نشطها بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى

زطشي يشدد على ضرورة الفوز باللقاءات الأربعة الأخيرة لضمان التأهل الى روسيا

 

 

شدد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم , خير الدين زطشي, على ضرورة تحقيق مشوار "دون خطأ"  خلال اللقاءات  الاربعة الاخيرة للإبقاء علي حظوظ  المنتخب الوطني الاول في التأهل الى كأس العالم 2018 المقرر بروسيا.

وصرح زطشي خلال ندوة صحفية نشطها امس بالمركز الفني الوطني بسيدي  موسى "علينا الفوز بجميع مبارياتنا الاربع الاخيرة. اي حصد 12 نقطة لضمان  التأهل الى مونديال روسيا 2018. المواجهتين المقبلتين امام زامبيا ستكونان  حاسمتين (2 - 5 سبتمبر)".

وبعد جولتين اثنتين تتواجد الجزائر في المركز الثالث برصيد نقطة واحدة رفقة  زامبيا في حين تتصدر نيجيريا المجموعة ب6 نقاط متبوعة بالكاميرون (2ن).

وتعادل الخضر في اللقاء الاول امام الكامرون ب(1-1) في الجولة الاولى,  لينهزموا بعدها على يد نيجيريا (3-1) في الجولة الثانية بقيادة المدرب جورج  ليكنس.

واضاف "اي خطأ امام زامبيا في اللقاءين المقبلين سيكون قاتلا وسنخرج من  المنافسة. علينا ان نلعب جميع حظوظنا الى آخر لحظة".

واشار زطشي انه تسلم زمام الامور على هرم الفاف "في ظروف صعبة جدا بعدما خاض  الفريق الوطني اللقاءين الاولين من تصفيات مونديال 2018".

وافاد ايضا "تسلمت زمام الامور في ظروف صعبة للفريق الوطني, حيث اقصي من  الدور الاول لنهائيات كأس افريقيا للأمم 2017 بالغابون وبداية متعثرة في  تصفيات كاس العالم 2018. سنقف الى جانب الخضر الى آخر لحظة".

واكد المتحدث على ضرورة منح المزيد من الوقت للناخب الجديد للفرقة الوطنية  الاسباني لوكاس الكراز.

ويقول "الكراز كان خياري الشخصي. لديه خبرة كافية بما يربو عن 200 مباراة ضمن  البطولة الاسبانية. مقتنع ان الكراز قادر على منح الاضافة للفريق الوطني. يجب  منحه الوقت للحكم على عمله. وسنتحمل جميع المسؤولية في اي حال".

 وتم انتخاب زطشي على راس الفاف بتاريخ 20 مارس الفارط خلفا لمحمد روراوة الذي  قرر عدم الترشح لعهدة جديدة.

 الفريق الوطني لكرة القدم: "لن يتم تدعيم الطاقم الفني بتقني محلي"

 و استبعد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم  (الفاف) خير الدين زطشي فكرة تدعيم الطاقم الفني للفريق الوطني  بتقني محلي, مثلما كان مقررا من قبل.

و أوضح زطشي خلال ندوة صحفية نشطها بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى قائلا:"  سنكتفي بالطاقم الفني الحالي الذي سيشرف على المنتخب الأول و المنتخب الأولمبي  المشكل من اللاعبين المحليين, لذا لن يكون هناك أي تدعيم للطاقم الفني".

وكان الناخب الوطني, الإسباني لوكاس ألكاراز قد خلف في هذا المنصب البلجيكي  جورج ليكانس, حيث اختار بنفسه مساعديه الأولين في العارضة الفنية للخضر و هما  المدرب المساعد خيسوس كاناداس و المحضر البدني ميقال انجال كامبوس. كما التحق  بهما في شهر يونيو الماضي, المدرب الجديد للحراس وهو عزيز بوراس الذي كان يشغل  هذا المنصب مع نادي سوشو (الرابطة الفرنسية الثانية).

وقد أثيرت عدة أسماء من بينها مدرب وفاق سطيف, خير الدين ماضوي و القائد  السابق للخضر عنتر يحيى اللذان تكهنت لهما الصحافة المحلية الالتحاق بالعارضة  الفنية للخضر, قبل أن يفند زطشي هذه الشائعات.

وأمضى لوكاس ألكاراز (50 عاما) عقدا لمدة عامين خلفا للبلجيكي جورج ليكانس  الذي استقال من منصبه بعد اقصاء المنتخب الجزائري من الدور الأول لكان-2017  بالغابون.

 واشترط الرجل الأول للفاف, خير الدين زطشي المدرب السابق لغرناطة (الدرجة  الأولى الاسبانية) هدفا أساسيا يتمثل في الوصول بالخضر للمربع الذهبي لكأس  إفريقيا للأمم-2019 بالكاميرون.

قراءة 585 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.