”هدفنا بلوغ مونديال قطر وتحمل مسؤوليتنا كّأبطال لإفريقيا”

  أكرم/ك

الناخب الوطني جمال بلماضي:

”هدفنا بلوغ مونديال قطر وتحمل مسؤوليتنا كّأبطال لإفريقيا”

كشف الناخب الوطني، جمال بلماضي، في حواره الحصري مع موقع “الفيفا”، عن أهمية إنجاز “الخضر” بتتويجهم بكأس أمم إفريقيا 2019، وانعكاسها بالإيجاب على معنويات الشعب الجزائري، بالرغم من الوعود التي كان قد قدمها من قبل بإعلانها استهداف التتويج باللقب القاري، وهو الأمر الذي جعل الجميع يصفه بالمجنون أنذاك قبل إنطلاق الدورة.
وقال بلماضي: “لما أكون في الجزائر وألاحظ ما مدى إيجابية اللقب الأفريقي على حياة الجزائريين، فلا أجد الكلمات لأصف سعادتي الكبيرة بما قدمته لشعب بلدي الجزائر، ومنذ قدومي للمنتخب الجزائري لمست نفس الرغبة لدى اللاعبين في تقديم هذا اللقب لجمهورهم”، وأضاف: “صحيح لم نكن متأكدين من الفوز قبل كل مباراة، لكن مع مرور المباريات ومرورنا على الكثير من العقبات الصعبة قلنا في أنفسنا أننا نقترب أكثر من الهدف الذي سطرناه”.
وبخصوص المباراة الصعبة التي خاضها أشباله في “كان مصر”، قال: “كل المباريات كانت صعبة رغم أن لقاء كوت ديفوار هو الذي أسال لنا العرق البارد وتأهلنا بعد تشويق كبير في ركلات الترجيح، فضلاً عن مباراة نيجيريا التي انتهت بمخالفة رائعة من رياض محرز”.
وبسؤاله عن رأيه في اختيار محرز كقائد لـ«الخضر” في دورة مصر، قال: “رياض تحمل مسؤولية شارة القيادة بأناقة كبيرة، كان فعالاً مع المنتخب ومهماً جداً في البناء الهجومي لفريقنا، سجل أهدافاً وكان حاضراً بقوة في الفترات الصعبة التي انتظرناه فيها، حيث شاهدنا لاعباً كبيراً يستحق رفع القبعة، رغم تألق زملائه الآخرين في شاكلة إسماعيل بناصر، جمال بلعمري، عيسى ماندي ورايس مبولحي، يوسف بلايلي وبغداد بونجاح دون نسيان البقية”.

هذا هو سر صعود المنتخب من القاع للقمة

كما كشف مهندس تتويج “الخضر” بالنجمة الإفريقية الثانية في تاريخه، عن السر الذي قاده لإخراج المنتخب الوطني من القاع إلى القمة، قائلا: “حاولنا إيصال بعض الأفكار للاعبين والاعتراف أن بعض الأمور التي كنا نقوم بها لم تكن صحيحة. أظن هذا هو الشرح الأقرب لما حصل”.من جهته، علق بلماضي بشأن اختياره في وقت سابق من طرف “الفيفا” ضمن قائمة 10 مدربين لجائزة أفضل المدربين في العالم، بالقول: “أمر رائع وجميل أن أكون ضمن قائمة أفضل المدربين في جائزة The Best، خاصة مع أسماء كبيرة في ميدان التدريب، لأنني أعتبرهم قدوة لي بالنظر للأفكار التي يمتلكونها وفلسفتهم في التدريب، لكن في نفس الوقت أعتبر أن الإنجاز هو ثمرة عمل طاقم فني متكامل وكل اللاعبين فوق الميدان”.
بالمقابل، كشف بلماضي عن الأهداف التي ينوي تحقيقها مع “محاربي الصحراء”، بعد التتويج بكأس إفريقيا الأخيرة، حيث فال: “هدفنا الأول هو بلوغ نهائيات كأس العالم بقطر 2022، فستكون تصفيات صعبة وطويلة ومحفوفة بالمخاطر، لكن علينا تحمل مسؤولياتنا كأبطال لأفريقيا وعلينا القتال من أجل الوصول إلى النهائيات، فستكون هناك ظروف صعبة وأخرى استثنائية خلال المباريات في قارة أفريقيا”. وأضاف: “سنعمل المستحيل في قطر أن لا تكون مشاركتنا من أجل المشاركة فقط، لكن أولاً يجب المحافظة على ثقافة الفوز للبقاء ضمن الخمس الأوائل في التصنيف العالمي”.

قراءة 62 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.