لكي تحبي نفسك...

المواطن
  قسم المجتمع

لكي تحبي نفسك...

حب الذات هي هبة جميلة من الله تجعلنا نترفع عن كل صغيرة وتجعلنا نختار الأفضل لأنفسنا، قف أمام المرآة وابدأ في حب ذلك الانعكاس الذي تراه أمامك، فتقبلك لنفسك ليس جريمة تخفيها أو تنكرها. إذا لم تتمكن من تقبل نفسك كما هي، نقدم لك هنا 8 خطوات لتكون راضيا عن نفسك. فإن كانت لك عيوب، فمن منا بلا عيوب؟
1– أشعر بالنعمة
هل تتمتع بالصحة؟ هل أطفالك أصحاء؟ هل لديك وظيفة وعمل جيد؟ هل حياتك مكان جيد لكل أهدافك وأحلامك؟ ماذا لو كنت نحيلة مثل عارضات الأزياء وغير متزوجة، وليس لديك أطفال وتشعرين بالوحدة، هل سيعوض الجسم الرشيق عن حياتك الحالية؟ اسألي نفسك هذه الأسئلة قبل أن تتذمري وتشعري بأنك مظلومة في شكل جسمك.
2– تقبل ذاتك كما هي
تقبل شكلك كما أنت، فقبولك لذاتك هو المفتاح، حينما تقبل ذاتك يمكنك قبول العالم كله وعندما لا تقبل ذاتك، تشعر بالوحدة وبأن وجودك مع الآخرين لا جدوى منه.
3 – من المستحيل أن ترضي الجميع
أحفظ هذه الجملة جيدا، من المستحيل أن يحظى أحدنا بقبول تام من الجميع، تقبل آراء الناس لكن لا تأخذ الهدام منها لأنها لن تساعدك على تغيير شيء بل على العكس ستحبطك وتحد من إبداعك.
4– واجه سقطاتك وسامح نفسك
لا تكن ممن يبحثون عن شماعة لتعليق أخطائهم وسقطاتهم، بل واجه ذلك وحاول معالجته بدلا من البكاء على ما فات من فشل ولا تجعل الأسف هو سلاحك الوحيد في الأزمات. إذا كنت نادما على شيء فات فأنت بحاجة لأن تسامح نفسك، فكلنا نخطئ لذلك لا داع لأن تجلد نفسك كلما تذكرت أخطائك.
5– لا تقارن
لماذا تقارنين نفسك بنجمات السينما؟ ماذا سيغير ذلك في المعادلة؟ فالمقارنات لن تجلب لك سوى المزيد من التعقيد. ابحثي عما يميزك واسعي لإبرازه، مثلا إذا كنت تتمتعين بعينين جميلتين ضعي المكياج المناسب كي يظهر جمالها وارتدي ما يناسب شكل جسمك.
6– ابحث عن نقاط قوتك
كل إنسان في هذا العالم مهما كان ضعيفا يحمل نقاط قوة تقوده إلى النجاح، ابحث عن تلك النقاط في شخصيتك وآمن بها ولا تسمح لأحد بأن يشكك بوجودها فعندما تبدأ في التفكير بنفسك على نحو إيجابي فإن حبك لنفسك وتقبلك لذاتك سيزداد.
7– تعلم كيف تحب الآخرين
لكي يصل الإنسان إلى حب ذاته وتقديرها، فلابد أن يتقبل نفسه أولا ثم يحب غيره، ويفسر علماء النفس ذلك بأنه ينبغي أن يشبع الإنسان احتياجاته من الحب، والاهتمام، قبل أن يبدأ في خدمة الآخرين.
فلقد أثبتت الدراسات أن الذين يهتمون بمصالح الآخرين أكثر من اهتمامهم بأنفسهم هم الذين يعانون من نقص الحب في حياتهم.
8– اللجوء للمساعدة من المتخصصين
إن لم تفلح محاولاتك وظل شعور عدم تقبلك لذاتك يتفاقم يمكنك أن تدون ما يدور في عقلك، وحاول زيارة طبيب نفسي وشاركه بمشكلتك لأنه متخصص وسيدلك على طريق معرفتك لذاتك وتدعيم محبتك لنفسك. وأخيرا، هناك عيوب لا علاج لها كأن تكون ضعيف البنية أو لا تحب لون بشرتك، لا تكره هذا العيوب فهي جزء من ملامحك.. اهتم بتدعيم مميزاتك فهي ما تجعلك منفردا.
قراءة 414 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.