تنويه بتجربة وحدات الكشف والمتابعة بالوسط المدرسي

المواطن
  القسم المجتمع

تنويه بتجربة وحدات الكشف والمتابعة بالوسط المدرسي

نوه المشاركون في إحياء اليوم العالمي لصحة الأسنان بالعيادة الجامعية المتخصصة في طب وجراحة الأسنان للمركز الاستشفائي الجامعي لتيزي وزو بالتجربة الجزائرية الخاصة بنشاط وحدات الكشف و المتابعة بالوسط التربوي الجزائرية في مجال وقاية المتمدرسين من أمراض الأسنان واللثة
وفي هذا السياق أوضح الأستاذ المساعد بالعيادة الطبية المتخصصة شهريت عمر-أن التجربة الجزائرية الرائدة في مجال توسيع حظيرة وحدات الكشف و المتابعة الصحية بالوسط المدرسي أضحت تلفت اهتمام واسعا من قبل الكثير من بلدان عبر القارات الخمس حاليا  راجيا من جهة أخرى تعميم مزاياها عبر مضاعفة زيارات طبيب الأسنان لذات الوحدات الصحية لتشمل جميع الأقسام والصفوف.كما دعا المتدخل السلطات العمومية المعنية إلى تعميم التجربة وطنيا مستقبلا لتطال أطفال المدارس الخاصة و رياض و دور الطفولة الصغيرة التابعة للخواص للاستفادة من الفحوص قصد حماية النشء من ظاهرتي تسوس الأسنان و إصابات اللثة المبكر والمزمنة إلى جانب- يضيف- السعي إلى تقليص من طول مدة زيارات طبيب الأسنان الدورية للمدارس.وأشار المصدر إلى أن أساليب الوقاية الصحية الواجب إتباعها من قبل الأولياء تجاه صغارهم منذ الصغر تتمثل عموما في إعطائهم الجرعة اللازمة من مادة الفليور ومعجون الأسنان الموائم لهذه الفئة العمرية مع الحث على تنظيف الأسنان الدوري وذلك إلى غاية بلوغهم الست سنوات مع إلحاحه في ذات الوقت على عدم توفير الوجبات الغذائيةوالمشروبات السائلة المتشكلة أصلا من مادة السكر للأطفال سواء بالمدرسة أو بالمنزل. وبالمناسبة نبه المتحدث أنه و استنادا للدراسات الحديثة فان اللثة غيرالمعالجة في حينها ستصيب على المدى المتوسط والبعيد الأعضاء الحساسة في الجسم كالقلب والكبد بالتكلس والأمراض التنفسية المزمنة ومضاعفات مرض السكري.
قراءة 444 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.