هذه حكايتي مع الموضة

  طارق قاسمي

مصممة الأزياء أية تناحي لـ “المواطن”

هذه حكايتي مع الموضة

 من هي أية تناحي ؟
أنا أية تناحي من مدينة سطيف خطواتي الأولى في مجال الأزياء كانت وعمري 10 سنوات أين تركتني أمي في البيت فأغتنمت الفرصة وقمت بإكمال خياطة ما تركته والدتي على ماكنة الخياطة.

بدأت أرسم البترونات بإستعمال مخيلتي مباشرة على القماش بطريقة جميلة بالفطرة وأيضا فن الرسم المتقن وتدرج الألوان عشقت فن المنمنمات الفنان التشكيلي محمد راسم. فمنذ كان عمري 4 سنوات كانت رسوماتي أكبر من سني أول ما حملت القلم بيدي اكتشف من حولي أنني رسامة موضة غير عادية لأنني كنت اطبق رسوماتي في شكل تصاميم على الدمى وفي كل مرة كنت متفوقة منذ الصغر في مجال الرسم والتصميم بامتياز. عشت ظروف جد صعبة طيلة حياتي و كلي إصرار من أجل الوصول إلى حلمي الإبداع هو جزء كبير في حياتي
 ما هو سبب إهتمامك بعالم الموضة وهل لديك شهادة في هذا الاختصاص؟

مذكرة تخرجي من الجامعة كانت حول تسيير مصانع الخياطة والتفصيل، طوال حياتي لم أدرس الخياطة أو التصميم حتى السنوات الأخيرة فقط عرفت أن التقنيات التي استعملها عندها أسماء منذ الطفولة كنت استعمل هذه التقنية (le moulage) بمخيلتي و موهبتي من غير ما اعرف اسمه فهذا هو سبب دخولي عالم الموضة بموهبتي الغير عادية في مجال التصميم والابداع بمقاييس عالمية. واجهت عراقيل كثيرة في مساري أولها الإمكانيات المحدودة والبسيطة جدا حيث من المواد البسيطة اعمل أشياء رائعة وكانوا دائما يقولون لي (موهبتك خارقة أنت تفعلين العجائب أية ) بالرغم من هذا كان والدي يشجعني توفي والدي وبقيت أمي وإخوتي من ساندني في مسيرتي اتعبتهم كثيرا معي كنت أقطع مسافة من سطيف إلى العاصمة لمعانقة حلمي والاحتكاك بعالم المصممين وفي كل مرة أجد عراقيل وإنتقادات هدامة سواء من طرف بعض المصممين أو إعلاميين أو أشخاص ليس لهم علاقة بعالم الموضة (متعصبين) وكانت عائلتي تقترض المال من أجل تغطية المصاريف والتكاليف التي كانت بالنسبة لي باهضة مقارنة مع الوضع المالي البسيط الذي كنا نعيشه والآن أعمل جاهدة في مساري.
 هل هو أول عرض لتصميماتك؟
نعم وسميت التشكيلة حكايتي فكل تصميم منها يحمل حكاية لأني عندما أكون أرسم أو اصمم لا أفكر متى أكمل تصميمي ودائما أضع في رأسي الإتقان ثم الإتقان لأنني كلما أتقنت تصميما يخرج أجمل وأحسن وتركيزي دائما على إنجاز عمل متقن ومميز وفيه إبداعي ولمستي الخاصة. هذا بالرغم من الإمكانيات البسيطة و أنجزت التشكيلة في البيت والمكان ضيق فليس لدي ورشة خياطة خاصة .
أشكر كل من ساندني في هذه البداية الموفقة والحمد لله في تحقيق حلمي سواء من مصممين عارضين خاصة رايان برنسي و صحافيين منهم الصحفي عبدو و اصدقاء و مختصين في التجميل و صانعي الحلويات و المختصين في ديكور وكل من ساهم في تنظيم العرض الذين ساهموا في توفير الإمكانيات لإنجاح هذا العرض و اشكرهم كلهم كثيرا فلم يقصروا ابدا معي .
هل الموضة مجرد موهبة أو إدمان عندك؟

 

الإثنان التقيا في آن واحد لينجبا الإبداع الذي يكمن في داخلي اكتشفته عائلتي وكل من حولي وطاقة هائلة بإمكانها وضع بصمة خاصة في عالم الموضة.
 كيف كان رد عائلتك من مسيرتك في هذا العالم؟
عائلتي محافظة ولكنهم ساندوني كثيرا بكل ما يملكون لثقتهم التامة أن موهبتي تستحق الاهتمام وساعدتني عائلتي بكل الامكانيات المادية البسيطة التي تمتلكها ماديا و معنويا أيضا والحمد لله.
  ما هي مشاريعك؟
العمل الجاد لتحقيق حلمي الذي استحقه لأبعد الحدود عالميا والوصول إلى العالمية بإبداعاتي وأشرف بلادي وانا على يقين أنه سيتحقق يوما ما إن شاء الله
  ما هو مصدر تمويلك؟
 لحد الآن امكانياتي بسيطة ولا امتلك حتى ورشة تصميم وخياطة واعمل في البيت فقط.
 ما هي اقتراحاتك في عالم الموضة؟
تشجيع المواهب في بلادنا وخلق مدارس متخصصة في المجال تكون في متناول الموهوبين وأيضا لمحبي النجاح في هذا المجال  

قراءة 668 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.