انعدام طبيب بقاعة العلاج يؤرق سكان شبيرة بوعبدالله

  ابو سفيان

غليزان  بالرغم من ملايين الدينارات التي انفقت عليها الا انها لا تزال تفتقر لطبيب

انعدام طبيب بقاعة العلاج يؤرق سكان شبيرة بوعبدالله

عبر سكان حي شبيرة بوعبدالله ببلدية وادي ارهيو عن استيائهم وتذمرهم الشديدين جراء تدهو الاوضاع بسبب نقص التأطير الطبي بقاعة العلاج التي انفقت عليها الدولة اموالا طائلة مقابل ترميمها بغية تحسين وترقية الخدمات الصحية وحسب رسالة لجنة الحي والمنظمة الوطنية الجزائرية للمجتمع المدني ان انعدام الطبيب بالقاعة لم يقتصر على يوم او يومين بل شمل الاسبوع كامل اضافة الى عدة مطالب اخرى لها علاقة بالتنمية المحلية سكان حي شبيرة قرروا تنظيم وقفات احتجاج امام ملحقة البلدية بنفس الحي اسبوعيا الى غاية ايصال انشغالاتهم او اللجوء الى خيار التصعيد ونفس المشكل سجل لدى سكان دوار بالغريب ببلدية اولاد سيدي الميهوب الذين ناشدوا بدورهم المسؤول الاول على رأس الجهاز التنفيذي التدخل لاعادة فتح القاعة المغلقة في وجه سكان للحد من معاناتهم جراء تنقلاتهم الى المصالح الصحية بالبلديات المجاورة ودائما وفي اطار قطاع الصحة حيث باشرت مصالح مديرية الصحة لولاية غليزان عمليات الإحصاء و الإستعداد لتوزيع لقاح فيروس كورونا والذيس سيتم توزيعه خلال السداسي الأول من السنة الجارية 2021 وبالمناسبة أحصت ذات المصالح اكثر من  60 مركز لفائدة التطعيم يتوزع عبر المؤسسات الإستشفائية والمؤسسات العمومية للصحة الجوارية وقد سبق لمديرية الصحة القيام باحصاء شامل للتجهيزات ووسائل النقل وأجهزة التبريد و التخزين المتوفرة وذلك لتشمل عملية التلقيح اكثر من  700 ألف شخص الذين يزيد اعمارهم عن ال18سنة اضافة الى موظفي القطاع واصحاب الامراض المزمنة 

قراءة 302 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.