منطقة الجبابرة بالبليدة في تحدي مع التنمية

  ق.طارق

منطقة ظل تعاني من الانعزال

منطقة الجبابرة بالبليدة في تحدي مع التنمية

تقع بلدية  الجبابرة في أعالي مفتاح شرق ولاية البليدة  التي تبعد عن عاصمة  ب 50 كلم وهي منطقة جبلية تعاني من الانعزال و غياب التنمية , كما أنها عانت جحيم العشرية السوداء

حيث كانت عرضة للعمليات الإرهابية ,و كل مواطن يقطن في تلك المنطقة له ذكرى سوداء عن اهوال تلك الفترة .

اليوم بلدية جبابرة تحسن وضعها الأمني مما جعلها  شريان لإعادة بعث الحياة لها من جديد  .

 

مشاريع تنموية لتحسين الإطار المعيشي

قامت السلطات المحلية بتجسيد مشاريع حيوية في المنطقة  لإيجاد حل يسمح بإطلاق روح الحيوية  ,رغم أن  تحديات المناخ الذي تتميز بها المنطقة  بانخفاض درجة الحرارة شتاء

وارتفاعها في فصل الصيف و نقص المرافق الضرورية للعيش الكريم حيث تتركز أهم مطالب المواطنين  بتوفير شبكة المياه, حيث تعاني الجبابرة من شح حاد للذهب الازرق ,الى ان

السلطات  المختصة تعالج الأمر حيث ركزت على تنميتها بغلاف مالي هام هذا لاعتبارها منطقة ضل ,و من أهم المرافق التي تتوفر عليها المنطقة هي, قاعة علاج التي تتوفر على كامل

التجهيزات و دار الشباب , قاعة للمطالعة ,و هذا من أجل تمكين شباب المنطقة من ترفيه على أنفسهم في أوقات الفراغ و تجنبهم من  الآفات الإجتماعية .

كما قامت البلدية ببناء ملعبين لممارسة الرياضة  و ملعب آخر كبير يعتبر بلدي قيد الانجاز.

 

طرق مهترئة و تذبذب في شبكات النقل

عبر سكان بلدية الجبابرة، عن استيائهم الشديد، جراء غياب وسائل نقل تربط الأحياء ببعضها والبلديات المجاورة وأكد سكان بلدية، أن غياب حافلات نقل المسافرين بالعديد من أحياء

المنطقة جعلهم يعيشون عزلة قاتلة، بل وتضطرهم أحيانا إلى قطع مسافات طويلة من أجل الوصول إلى أقرب موقف للحافلات، بغية الذهاب إلى أماكن عملهم أو قضاء حاجياتهم

اليومية.

كما صلاحية  الطريق العام أصبحت غير  صالحة في غياب تام للسلطات المحلية حيث شهدنا أن حتى أمام مدخل البلدية و طريق غير صالحة.

 

رئيس دائرة مفتاح يرفع التحدي و يعطي نفسا حديد للتنمية في المنطقة

خلال مقابلة  خاصة مع  رئيس دائرة مفتاح السيد مراد قارون أعطى لنا بعض الاحصائيات الهامة تتمثل في مشاريع تنموية أهمها مشروع الملعب البلدي الذي هو قيد الانجاز و قنوات

ربط الغاز التي تم استكمالها وكذلك المحطات الكهربائية والإنارة العمومية التي الآن هي تقريبا مكتملة  مما ساعد في شكل كبير للتنمية كما أنه وضح  لنا ان المواطن في منطقة

جبابرة وفر له جميع التسهيلات و الدعم و حتى الامتيازات من أجل الاستثمار وبناء لتجسيد روح تنموية جديدة للمنطقة.

كما ذكر لنا أن بلدية الجبابرة وفر لها غلاف مالي هام من اجل ان تصبح منطقة مأهولة و ينتهي كابوس العزلة التي تعاني منها.

 

المجتمع المدني له دور هام في ترقية النشاطات الخيرية والثقافية  للمنطقة

في حوار جمعنا  مع رئيس جمعية الشباب و النجوم -الجبابرة- و الرئيس مجموعة التحدي أكدوا لنا أن دورهم كجمعيات نشيط في المنطقة حيث ينضمون في إطار برامج تنظيمية 

مبادرات خيرية ونشاطات ثقافية و حملات تحسيسية من اجل فك العزلة التي تعاني منها المنطقة وتوفير ملاذ للشباب من أجل الترفيه و المساهمة في العمل الخيري وكذلك توفير

للمراة الريفية الفرصة لإبراز قدراتها في المجتمع.

قراءة 608 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.