مصالح الأمن تضع حداً لنشاط جمعية أشرار تنشط بعدة ولايات من الوطن.‎

   عصام عز الدين

الجلفة

مصالح الأمن تضع حداً لنشاط جمعية أشرار تنشط بعدة ولايات من الوطن.‎

تمكن عناصر الفرقة الاقتصادية و المالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية الجلفة ، بحر الأسبوع الجاري، من وضع حد لجمعية أشرار تنشط بعدة ولايات من الوطن متكونة من 23 مشتبه به ، تتراوح أعمارهم ما بين 28 و66 سنة، لتورطهم في تكوين جمعية أشرار لغرض ارتكاب  جناية السرقة بالتعدد باستحضار مركبة ذات محرك، خيانة الأمانة، إخفاء أشياء مسروقة، التقليد في علامة تجارية مسجلة، التزوير واستعمال المزور في محررات تجارية، تبيض أموال ناتجة من عائدات السرقة. هذه العملية النوعية جاءت، على إثر تلقي عناصر ذات الفرقة لمعلومات جد مؤكدة مفادها وجود شبكة إجرامية منظمة، تنشط عبر عدة ولايات تقوم بعمليات السرقة وتبييض الأموال. استغلالا لذات المعلومات، تم مباشرة التحريات بوضع خطة محكمة والقيام بتمديد الاختصاص إلى عدة ولايات عبر الوطن، مصحوبة بعمليات تفتيش معمقة وفقاً للإجراءات القانونية المعمول بها أفضت إلى استرجاع 600 مضخة مائية غاطسة ولواحقها تقدر قيمتها الإجمالية بأكثر من 03 مليار سنتيم ، بالإضافة إلى مبلغ مالي يقدر بـ 102 مليون سنتيم من عائدات السرقة. بعد استيفاء إجراءات التحقيق في القضية قدم المشتبه بهم الــ : 23 أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الجلفة، الذي أحال ملف القضية على قاضي التحقيق لدى المحكمة نفسها، أين أودع 5 منهم رهن الحبس المؤقت، أما البقية فمنحوا رقابة قضائية عن القضية.

قراءة 72 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.