منع ارتياد جميع شواطئ العاصمة احترازيا أمام المصطافين

  القسم المحلي

للوقاية من فيروس كورونا

منع ارتياد جميع شواطئ العاصمة احترازيا أمام المصطافين

قرر والي ولاية الجزائر، يوسف شرفة، منع ارتياد جميع  الشواطئ  التابعة لإقليم ولاية الجزائر في إطار التدابير الاحترازية الرامية للوقاية من تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19"مع إبقاء هذا الاجراء ساري المفعول الى غاية استتاب الوضع الصحي والاعلان الرسمي عن افتتاح موسم الاصطياف لسنة 2020 ، حسبما جاء في بيان لمصالح ولاية الجزائر.
وأوضح  نفس المصدر أنه "حفاظا على الصحة العمومية وسلامة المواطنين، وفي اطار التفعيل  المستمر لإجراءات الوقاية من فيروس  كورونا المستجد، لا سيما التدابير المتخذة من أجل التصدي لانتشار عدوى هذا الوباء في الأوساط العامة والفضاءات المستقطبة للجماهير، ونظرا لعدم تفعيل المصالح المختصة في الوقت الراهن لمخططات المراقبة والحماية والسلامة عبر الشواطئ، يذكر والي ولاية الجزائر كافة مواطنات ومواطني العاصمة و وافديها بأنه يمنع منعا باتا ارتياد جميع الشواطئ التابعة لإقليم ولاية الجزائر".
ويضيف البيان أن "هذا الاجراء يبقى ساري المفعول إلى غاية استتاب الوضع الصحي والإعلان الرسمي عن افتتاح موسم الاصطياف لسنة 2020" .
 في ذات السياق، يؤكد والي الولاية ويشدد على ضرورة الاحترام الصارم لجميع الاجراءات الاحترازية التي تمليها السلطة الصحية، خاصة ما تعلق بإلزامية ارتداء الكمامات الواقية واحترام قواعد النظافة والتباعد الاجتماعي.

قراءة 92 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.