حملة من لندن ضد التعذيب الممارس على الشعب الصحراوي من قبل المغرب

المواطن
  رانيا/ك

بمناسبة اليوم العالمي  لمساندة ضحايا التعذيب

حملة من لندن ضد التعذيب الممارس على الشعب الصحراوي من قبل المغرب

أطلقت عدة منظمات بريطانية متضامنة مع الصحراء الغربية مساء أمس الأول من لندن  حملة للتنديد بالتعذيب الممارس ضد الشعب الصحراوي من قبل المغرب، حسبما علم من  منظمة حملة التضامن مع الصحراء الغربية.

وأكد منسق حملة التضامن مع الصحراء الغربية جون قور بمناسبة اليوم العالمي  لمساندة ضحايا التعذيب أنه تم إطلاق  حملة من قبل وسائل التواصل الاجتماعي  لتسليط الضوء على لجوء الحكومة المغربية إلى ممارسة التعذيب ضد المدنيين الصحراويين. كما صرح أنها مناسبة لإبراز قضية سجناء إكديم أزيك السياسيين الذين "تعرضوا  للتعذيب من طرف جلاديهم لإرغامهم على الإدلاء بتصريحات زائفة".و أبرز السيد قور أن محاكمة هذه المجموعة بالرباط تعد مسألة "غير عادلة"، مضيفا أن اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب فرصة هامة من أجل تسليط الضوء على التعذيب الممارس من قبل المغرب بشكل عام و على المحاكمة التي يصدر حكمها يوم 11 يوليو بشكل خاص. كما دعا إلى تبادل واسع لرسائل التنديد المتعددة  و الشهادات ابتداء من مساء يوم الأحد حتى يكون لها صدى واسع على شبكات التواصل الاجتماعي. ومن بين الرسائل التي تم تبادلها "هل تعلمون أن المغرب تدير محاكمة غير عادلة في حق مجموعة إكديم أزيك " "الشرطة المغربية تمارس التعذيب ضد المتهمين الصحراويين حتى تنتزع منهم اعترافات" " التعذيب  ممارسة دولة في المغرب".وفي رسائل أخرى،  دعي المغرب إلى نشر تقرير بعثة حول الصحراء الغربية المحتلة. وجاء في نص رسالة معروضة للتبادل أيضا أنه "ما بين 2010 و 2014 تم تسجيل أزيد من 173 تنديد بالتعذيب الممارس من قبل القوات المغربية".وكانت منظمة حملة التضامن مع الصحراء الغربية و منظمة  ساند بلاست اللتان  تهتمان بالتراث الثقافي الصحراوي  و منتدى عمل الصحراء الغربية من بين  المنظمات المبادرة بهذه الحملة.

قراءة 279 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.