جهاز مدعم لضمان توفرلوسائل النقل

المواطن
  أكرم/ك

النقل في الجزائر العاصمة خلال عيد الفطر

جهاز مدعم لضمان توفرلوسائل النقل

سيتم وضع جهاز مدعم ابتداء من اليوم الخميس في  جميع محطات النقل بالسكك الحديدية وعبر الطرق قصد ضمان توفر دائم لوسائل  النقل بالجزائر العاصمة خلال يومي عيد الفطر  حسبما أعلن عنه مدير النقل  لولاية الجزائر  رشيد وزان.

وسيتم تدعيم برنامج المحطة البرية الخروبة الذي يخص الخطوط الكبير (وجهات  خارج الولاية) عن طريق رفع عدد الحافلات الخاصة حيث سيستفيد سائقوها من رخص  استثنائية يتم إصدارها بعين المكان.وأوضح السيد وزان أنه "سيتم منح رخص استثنائية لسائقي الحافلات الخاصة خلال  يومي عيد الفطر قصد ضمان وسائل النقل للمسافرين وتفادي الانتظار الطويل".وأشار ذات المسؤول إلى أنه "في أول يوم من أيام عيد الفطر  سيتم تجنيد جميع  المؤسسات العمومية لنقل المسافرين وسط و شرق و غرب و جنوب-غرب قصد الاستجابة  لجميع الطلبات المحتملة".وأكد المدير العام لشركة استغلال و تسيير المحطات البرية للجزائر (سوغرال)   عزالدين بوشهيدة  أن عدد الرحلات يوميا خلال الثلاثة أيام التي تسبق عيد الفطر  حدد ب 1100 رحلة انطلاقا من المحطة البرية بالخروبة  الأكبر محطة على المستوى  الوطني  لغرض تفادي أي اضطراب في النقل باتجاه المناطق الأخرى من الوطن.

 تجنيد حوالي عشرين قطار إضافي و أزيد من 5000 شاب سائق سيارة أجرة
وعلاوة على ذلك  أكد السيد وزان أنه فيما يخص محطات النقل بالسكة الحديدية   سيتم تعزيز الجهاز ابتداء من يوم غد الخميس عن طريق رفع عدد العربات قصد  الاستجابة للطلبات. كما سيتم الإبقاء على هذا الجهاز مدة أسبوع بعد عيد الفطر. وأوضح مدير مصلحة العتاد و الجر للشركة الوطنية للنقل بالسكة الحديدية  عبد  الرزاق مقروبي  أنه تم حشد حوالي عشرين قطار إضافي استجابة لطلب يوم العيد   مضيفا أن "الشركة الوطنية للنقل بالسكة الحديدية رفعت من عدد قطاراتها تحسبا  ليوم عيد الفطر بما في ذلك الليلية منها التي تتجه من الجزائر العاصمة نحو  وهران و عنابة و بجاية و قسنطينة و الشلف (ذهاب و إياب). أما فيما يتعلق بالشبكات و الخطوط المنتظمة التي يضمنها عادة المتعامل  الرئيسي في مجال النقل الحضري و شبه الحضري للجزائر العاصمة (إتوزا)  أكد مدير  الولاية أن هذه الخطوط سيتم الابقاء عليها خلال يومي عيد الفطر  مضيفا أن نفس  المتعامل سيضمن النقل باتجاه المقابر خلال هذين اليومين انطلاقا من ساحة أول  ماي و ساحة الشهداء و بن عكنون و ساحة أودان (الجزائر الوسطى). وأكد من جهته الممثل الوطني لسائقي سيارات الأجرة  حسين آيت إبراهيم أن أزيد  من 5000 شاب سائق سيارة أجرة سيضمنون نقل المواطنين بالجزائر العاصمة أثناء  يومي عيد الفطر  مضيفا أن نشاطهم سيتكثف بعد صلاة العيد نتيجة الزيارات  العائلية. و يبلغ عدد سائقي الأجرة بالجزائر العاصمة 20.000 سائق.
قراءة 562 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.