التشريعيات المسبقة أول امتحان حقيقي لاحترام إرادة الشعب

  رانيا/ك

رئيس مجلس شورى جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف

التشريعيات المسبقة أول امتحان حقيقي لاحترام إرادة الشعب

اعتبر رئيس مجلس شورى جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف، قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إجراء انتخابات تشريعية مسبقة يخدم التهدئة وامتحان كبير أمام السلطة لاحترام الإرادة الشعبية وعودة سلطة القرار للشعب الذي يعد أهم مطالب الحراك الشعبي. وقال بن خلاف في تصريح أدلى به أمس للموقع الاخباري سبق برس إن تشكيلته السياسية تطالب منذ 3 سنوات بحل البرلمان المشكل من نواب معينين على حد تعبيره، موضحا: “ اتشريعيات 2017 نتج عنها مجلس مشكل من ديكتاتورية عددية همها تمرير قوانين تخدم السلطة الحاكمة. وأضاف المتحدث :«انتظرنا بعدها أن يحل الرئيس عبد المجيد تبون البرلمان ويقتصر التشريع على أوامر رئاسية تصب في صالح تعديل القوانين من بينها قانون الانتخابات الذي يجب أن يتعدل في جزاه الخاص بالتشريعيات والمحليات. وذهب بن خلاف إلى أبعد من ذلك لما قال إن تشكيلة البرلمان الحالي يترقب ويعمل على تمرير القوانين التي يرغب بها رئيس الجمهورية للتقرب منه أكثر لكي يتم تعيينهم حسبه بعد التشريعيات المسبقة في المجلس الشعبي الوطني. وتجدر الإشارة أن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، قال في مقابلة بثها تلفزيون روسيا اليوم أمس إن الإنتخابات التشريعية المسبقى ستجرى قبل نهاية السنة بعد الإنتهاء من ورشة تعديل الدستور وقانون الإنتخابات.

قراءة 119 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.