حركة الإصلاح الوطني تثمّن طلب رئيس الجمهورية بتحضير مشروع قانون يجرّم مظاهر العنصرية والجهوية

  الياس بدر الدين

حركة الإصلاح الوطني تثمّن طلب رئيس الجمهورية بتحضير مشروع قانون يجرّم مظاهر العنصرية والجهوية

ثمّنت حركة الإصلاح الوطني  طلب رئيس الجمهورية إلى الوزير الأوّل تحضير مشروع قانون يجرّم مظاهر العنصرية و الجهوية و كذا الخطاب العنصري و التحريض على الكراهية  و التعدي على حرية الآخرين المتفاقم في واقع  المجتمع الجزائري في السنوات الأخيرة ،وأكّدت الحركة عبر بيان تلقت المواطن نسخة منه استعدادها للإسهام في هذا المشروع بالمقترحات التي  سبق و أن رفعتها الحركة بخصوص " ملف الحريات"  بشكل عام في الجزائر ، لاسيما  التّنبيه إلى معالجة أكثر صرامة لمقترفي جرائم  الإشادة بالعنصرية و الداعين إلى أشاعتها  أو الحث على المماسرات الجهوية  المقيتة ، و في نفس الإتجاه ،برأيّنا ،  التّعدي على الحياة  الخاصّة بالمواطنين و المواطنات الآخرين ،  خاصة في وسائط التواصل الاجتماعي  تحت عنوان إبداء المواقف مما يحصل في الحياة العامّة في الجزائر أو بحجة ممارسة الحق الدستوري  في حرية التعبير  . و نجدّد اليوم دعوتنا ، كحزب جاد و مسؤول ، إلى ضرورة الاسراع إلى فرز و ضبط المفاهيم و المصطلحات بدقة  من خلال تشريع قاوني ، يضبط الأمور و ينقّي "ملف الحرية" من كل ما علق بها من سلوكات عنصرية زائغة  بكل صرامة و يجرم بوضوح  ممارسيها ، الذين تتناغم ممارساتهم - للأسف الشديد - مع مخططات و مؤامرات تحاك ضد ثوابت الأمّة و تستهد قيمنا الأخلاقية السمحة و مبادئنا الوطنية الثابتة ، كما أنّ تلك الممارسات تتغذي  من خطاب تحريضي خطير ، لا يمكن السكوت عنه أكثر، تمارسه بعض الأطراف من وراء عنوانين مختلفة سياسية ، حزبية و إعلامية  و جمعوية أمام مرأى و مسمع الجميع ، وجب علينا اليوم التّصدي لهم  بقوة ، خاصة بعد أن تجلت خلفياتهم  و أهدافهم الحقيقية ،  التي تهدّد الوحدة الوطنية و  تضعف قوة النسيج الاجتماعي في البلاد .

فهناك بون كبير،  بين مقتضيات "الحرية" و "المسؤولية" ، مقارنة بما تمارسه بعض الأطراف المتدثرة "بعباءة الحريات"  في البلاد ، و التي لا ترتدع عن  التحريض و زرع الفتنة في المجتمع تحت عنوان ممارسة الحق في حرية التعبير ، ما  أخلط المفاهيم عند البعض ، و ولّـــــد "جرأة " غير مسبوقة على المقدسات و الثوابت و القيم و حتى  كرامة الانسان في البلاد ، تستحق من الجميع صحوة جماعية لوضع الأمور في نصابها في إطار احترام دستور البلاد و قوانين الجمهورية .

قراءة 280 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.