تبون ثامن رئيس للجمهورية الجزائرية

المواطن
  القسم الوطني

فاز بالرئاسيات بنسبة 58.15 بالمائة

تبون ثامن رئيس للجمهورية الجزائرية

فاز المترشح الحر عبد المجيد تبون بالانتخابات الرئاسية التي جرت أمس الاول الخميس، بنسبة 58.15 بالمائة، حسب النتائج الأولية للانتخابات التي أعلن عنها اليوم الجمعة رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي.

وقد تحصل السيد تبون على 4.945.116 صوت معبر عنه، أي بنسبة 58.15 بالمائة، حسب الأرقام المعلن عنها من قبل السيد شرفي في ندوة صحفية خصصت للإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية. وجاء في المرتبة الثانية المترشح عبد القادر بن قرينة الذي تحصل على 1.477.735 صوت معبر عنه، أي بنسبة 17.38 بالمائة. وفي المرتبة الثالثة، تحصل المترشح علي بن فليس على 896.934 صوت معبر عنه، أي بنسبة 10.55 بالمائة، فيما حل المترشح عز الدين ميهوبي في المرتبة الرابعة بإحرازه على 617.753 صوت معبر عنه، أي بنسبة 7.26 بالمائة. وجاء المترشح عبد العزيز بلعيد في المرتبة الخامسة بـ 566.808 صوت معبر عنه، أي بنسبة 6.66 بالمائة. كما كشف السيد شرفي ان نسبة التصويت داخل الوطن بلغت 41.13 بالمائة، أي ما يعادل 9.747.804 ناخب، في حين ان النسبة الإجمالية للمشاركة بما فيها الجالية في الخارج فقد بلغت 39.83 بالمائة. وأضاف المسؤول انه بعد عملية الفرز تم تسجيل 8.504.346 صوت معبر عنه و 1.243.458 صوت ملغى و 11.588 صوت متنازع عليه.
^^  السيرة الذاتية للرئيس المنتخب عبد المجيد تبون
انتخب المترشح الحر عبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية اثر حصوله على نسبة 15، 58 من اصوات الناخبين الجزائريين في الانتخابات الرئاسية التي جرت الخميس. ولد عبد المجيد تبون، بتاريخ 17 نوفمبر1945 بالمشرية ولاية النعامة، حيث تخرج من المدرسة الوطنية للإدارة، اختصاص اقتصاد ومالية. كما شغل عديد الوظائف في الادارة،  ليتقلد بعدها عدة مناصب وزارية، حيث تولى منصب وزير منتدب بالجماعات المحلية (1991-1992 ) ثم وزيرا للاتصال والثقافة سنة 1999، ثم وزيرا للسكن والعمران في (2001-2002 )، وعاد لتولى مجددا نفس المنصب لنفس الوزارة 2012، التي توسعت في سنة 2013 لتشمل المدينة. كما تقلد مهام وزير التجارة بالنيابة اثر مرض الوزير الراحل بختي بلعايب، ليعين بين شهري ماي و أوت 2017 وزيرا أولا. وقبل أن يتولى هذه المناصب شغل السيد تبون منصب أمين عام بولايات، الجلفة أدرار باتنة والمسيلة، كما شغل واليا لولايات أدرار، تيارت و تيزي وزو. وكان تبون قد التزم في برنامج الانتخابي بعدم ادخار أي جهد في حال انتخابه رئيسا للجمهورية ل«تحقيق التطلعات الشرعية التي طالب بها حراك 22 فبراير” مقدما في سبيل ذلك “54 التزاما” لتأسيس جمهورية جديدة. و يعتزم في هذا المجال إطلاق سياسة جديدة للتنمية، مرافعا ل«نموذج اقتصادي جديد يرتكز على تنويع النمو و اقتصاد المعرفة”، معتبرا بان “الحصول على سكن يعتبر أولوية قصوى” مع العمل على “الحفاظ على منظومة الضمان الاجتماعي و التقاعد” و كذا “توفير لجميع المواطنين الحق في خدمات صحية فعالة”. وفي مجال الشغل، وعد المترشح المنتخب رئيسا للجمهورية بتخفيض نسبة البطالة لا سيما لدى الشباب و النساء مع عزمه مراجعة أهداف و المهام التقليدية للدبلوماسية الجزائرية من خلال تأسيس دبلوماسية اقتصادية هجومية و اشراك الجالية بشكل فعال في اعادة البناء الوطني.
^^ تبون ثامن رئيس للجمهورية الجزائرية
تعاقب على منصب رئاسة الجمهورية في الجزائر بعد الاستقلال ثمانية رؤوساء بعد إعلان الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات، عن نجاح المترشح الحر، عبد المجيد تبون، في اعتلاء سدة الحكم والوصول إلى كرسي قصر المرادية.
وحسب الترتيب التاريخي للشخصيات التي تولت الرئاسة في الجزائر، فيأتي الراحل أحمد بن بلة بالمرتبة الأولى، الذي يعد أول رئيس للجمهورية بعد نجاحه في تولي الرئاسة بتاريخ  15 سبتمبر سنة 1963 واستمر في المنصب إلى غاية يوم 19 جوان سنة 1965.
ونجح الراحل، هواري بومدين، في اعتلاء سدة الحكم ليكون ثاني رئيس للجزائر منذ تاريخ 19 جوان 1965 ليستمر في منصبه إلى غاية تاريخ 1 ديسمبر سنة 1978، وكان في أول الأمر رئيسا لمجلس التصحيح الثوري ثم تم انتخابه رئيسا للجمهورية الجزائرية عام 1975. وفي الترتيب الثالث حكم الراحل، الشاذلي بن جديد، الجزائر بتاريخ 9 فيفري 1979 واستمر إلى غاية 11 جانفي 1992، بعد نجاحه لثلاثة عهدات متتالية انتهت باستقالته في الأخير. وتمكن الراحل، محمد بوضياف، في أن يكون رابع رئيس للجزائر وذلك منذ تاريخ 11 جانفي 1992 واستمر في منصبه مدة قصيرة إلي غاية 29 جوان 1992. أما خامس رئيس للجزائر فقد كان، علي كافي، الذي تولي المنصب بتاريخ 2 جويلية واستمر إلى غاية 30 جانفي سنة 1994. وتم انتخاب الرئيس، اليامين زروال، كرئيس سادس للجزائر سنة 16 نوفمبر 1995، ليعلن بتاريخ 11 سبتمبر 1998 إجراء انتخابات رئاسية مسبقة وبها أنهى عهدته بتاريخ 27 أبريل 1999.
وحكم الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، الجزائر كرئيس سابع للجزائر لأربعة عهدات متتالية بدأت بتاريخ 27 أفريل 1999 وانتهت باستقالته بعد حراك شعبي طالبه بالرحيل يوم 2 أفريل 2019.  وتم انتخاب، عبد المجيد تبون، كثامن رئيس للجمهورية الجزائرية، حسبما أعلنت عليه الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات.

قراءة 352 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.