آيت العربي يدعو لإطلاق سراح سجناء الراية الأمازيغية

  أكرم/ك

قال إن القانون الجزائري لا يُجرم رفعها لأنها جزأ لا يتجزأ من عناصر الهوية الجزائرية

آيت العربي يدعو لإطلاق سراح سجناء الراية الأمازيغية

 دعا المحامي والناشط الحقوقي مقران أيت العربي، إلى ضرورة إطلاق سراح سجناء الراية الأمازيغية، سيما وأن القانون الجزائري لا يُجرم رفعها لأنها جزأ لا يتجزأ من عناصر الهوية الجزائرية، حسبه. وقال أيت العربي في منشور له على صفحته الرسمية في الفايسبوك :” الراية الأمازيغية رمز للثقافة والهويّة الأمازيغية العريقة والعصرية، ولا يمكن أن تدخل في صراع أو منافسة مع العلم الوطني رمز السيادة الوطنية. وبهذه الصفة، فإنها جزء لا يتجزأ من عناصر الهوية الجزائرية التي يفترض أن الدولة تحميها حسبما ورد في ديباجة الدستور”. وأكد المتحدث بأن الجزائريون والجزائريات رفعوا  العلم الوطني والراية الأمازيغية في كل المدن الجزائرية بكل فخر واعتزاز، مضيفا ك” وأظهر الشعب خلال مسيراته نحو الجزائر الجديدة، جزائر الحقوق والحريات والعدالة والمساواة، وحدته وتضامنه ورغبته في بناء نظام ديمقراطي ودولة القانون”.

وأشار الناشط الحقوقي بأن القانون الجزائري لا يُجرم رفع الراية الأمازيغية، موضحا في هذا السياق :” تنص المادة 160 من الدستور على : ” تخضع العقوبات الجزائية إلى مبدأ الشرعية والشخصية”، متابعا :” وتنص المادة الأولى من قانون العقوبات على : ” لا جريمة ولا عقوبة أو تدابير أمن بغير قانون.” وشدد أيت العربي بأنه ورغم وضوح النصوص القانونية إلا أنه  تم سجن عشرات الشباب بسبب رفع أو حتى مجرد حيازة الراية الأمازيغية، وأمام غياب الركن الشرعي للمتابعة، وجهت لهم تهمة : ” المساس بسلامة وحدة الوطن”، مع الاستنجاد بالمادة 79 من قانون العقوبات التي تتحدث على الاعتداء الذي يكون الغرض منه المساس بوحدة التراب الوطني. وفي السياق أكد المصدر نفسه بأن اتخاذ رئاسة الدولة قرارات سريعة من أجل التهدئة ليس ضعفا كما يعتقد البعض، بل يعبر عن قوة أية دولة في الاستجابة لمطالب الشعب الشرعية والمشروعة وفي قدرتها على حل الأزمات بالوسائل الحضارية.

قراءة 72 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.