ما بين 10 و 20 بالمائة من مرضى السكري معرضون للإصابة باعتلال الأعصاب

المواطن
  وسيم/ك

الداء عرف "انتشارا واسعا" خلال السنوات الأخيرة

ما بين 10 و 20 بالمائة من مرضى السكري معرضون للإصابة باعتلال الأعصاب

أكد رئيس مصلحة الطب الداخلي بعيادة أرزقي كحال التابعة لمستشفى بئر طرارية (الجزائر العاصمة) الأستاذ عمار طبايبية،  أن ما بين 10 و 20 بالمائة من مرضى السكري معرضون للإصابة باعتلال الأعصاب، سيما على مستوى أصابع الأطراف العليا والسفلى.

أوضح الأستاذ طبايبية خلال يوم دراسي حول التكفل بالألم لدى المصابين بالسكري، أن هذا الداء عرف "انتشارا واسعا" خلال السنوات الأخيرة، مشيرا إلى ان نسبة تتراوح ما بين 10 و 20 بالمائة من المرضى يعانون من الألم بأصابع الأطراف العليا والسفلى، مما يؤشر --كما قال-- باعتلالات عصبية تؤثر على حياة المرضى. وأبرز ذات المختص في هذا الإطار أن الاعتلالات العصبية لدى المصاب بداء السكري من الصنف الثاني تظهر بعد السنة الرابعة من تعرضه لهذه الإصابة، كما أن بعض المرضى لا يتفطنون للإصابة بالسكري إلا بعد تعرضهم إلى الآم شديدة بأطراف أصابع الرجلين واليدين، وهي الأعراض التي تنذر بتعرض الشخص إلى "تعقيدات خطيرة".وشدد الأستاذ طبايبية على ضرورة الكشف المبكر عن داء السكري قبل تطوره وظهور تعقيدات تتسبب في أمراض القلب والشرايين وفقدان البصر والقصور الكلوي واختلالات عصبية وأخرى في الشعيرات الدموية والشرايين تؤدي إلى بتر القدم. وأبرز في هذا الإطار أن غياب التكفل الجيد بهذا الألم يعرض المريض إلى اضطرابات في النوم وعدم التواصل مع الغير وإلى اكتئاب قد يؤدي في بعض الحالات إلى انهيار عصبي. وللوقاية من الاعتلال العصبي لدى المصابين بداء السكري، ينصح الأستاذ طبايبية بالالتزام بحمية واتباع علاج خاص حسب الحالات، بالإضافة إلى المراقبة المستمرة لنسبة السكر في الدم، مشيرا إلى أن بعض الحالات قد تستدعي وصف الأدوية المسكنة للألم على غرار "المورفين".وفي ذات السياق، تطرق رئيس مصلحة التخدير والإنعاش بالمستشفى الجامعي لمدينة نيم الفرنسية، الأستاذ ايريك فيال، إلى معاناة المرضى الذين يخضعون إلى عمليات جراحية جراء الألم الحاد، مشيرا إلى أن بعض المرضى يحبذون التعايش مع المرض بدل المعاناة من الألم.

قراءة 337 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.