حركة النهضة تدعو رئيس الجمهورية التدخل لوضع حد لحالة الاحتقان وفتح حوار وطني لحماية المكتسبات

  بوعلام ب

بعد ان وصفت الوضع بالمنسد

حركة النهضة تدعو رئيس الجمهورية التدخل لوضع حد لحالة الاحتقان وفتح حوار وطني لحماية المكتسبات

 

دعت حركة النهضة  رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة  للتدخل لمعالجة التناقضات الحاصلة في عمل الحكومة ووضع حد للغموض والانسداد كما تدعوه إلى رعاية حوار وطني يفضي إلى إبرام عقد سياسي ـ اقتصادي واجتماعي يحفظ المكتسبات ويجنب البلاد مزيدا من الاحتقان لتبديد الشكوك والمخاوف لدى فئات  الشعب الجزائري، ويعيد له الأمل لتحصين الجبهة الداخلية ومواجهة التحديات المحدقة بالبلاد

وأوضحت حركة النهضة في بيان لها ان  الاحتقان الاجتماعي الذي ميز الساحة الجزائرية منذ مطلع السنة الجارية والذي تجلت مظاهره في كثرة الاحتجاجات والإضرابات والتي طالت قطاعات حيوية لها علاقة وطيدة بمصالح المواطنين، منها قطاع الصحة العمومية وقطاع التربية الوطنية وإضراب الأساتذة وقبلها إضراب طلبة المعاهد المتخصصة أدى بالوضع الى الانسداد وطول هذه الإضرابات دون توصل إلى حوار ثقة بين الحكومة وممثلي هذه الفئات الاجتماعية خاصة وأن آفاق الحل لا تزال غائبة إلى اليوم الأمر الذي يدعو الى تدخل رئيس الجمهورية لمعالجة التناقضات الحاصلة في عمل الحكومة ووضع حد للغموض والانسداد كما تدعوه إلى رعاية حوار وطني يفضي إلى إبرام عقد سياسي ـ اقتصادي واجتماعي يحفظ المكتسبات ويجنب البلاد مزيدا من الاحتقان لتبديد الشكوك والمخاوف لدى فئات واسعة من الشعب الجزائري من اعتماد حوار الثقة الشفاف الدائم والمستمر، بينها وبين الشركاء الاجتماعيين، والجلوس إلى طاولة الحوار بعيدا عن منطق التعنت وتدعوها إلى اعتماد منحة مؤشر غلاء المعيشة لمواجهة تدني القدرة الشرائيى , كما دعت النقابات إلى استعمال حق الإضراب كوسيلة دستورية لتحقيق مطالبها وشرحها لدى الرأي العام، وذلك لرفع اللبس من جهة، كما تدعوها من جهة أخرى إلى مراعاة مصلحة التلاميذ وذلك بجدولة مطالبها وفق المعادلة المتوازنة بين متطلبات الأستاذ وواجباته نحو مستقبل التلاميذ. 

قراءة 272 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.