كاش للتأمينات" تجعل من مارس شهراً خاصاً بالنساء الجزائريات

من خلال إطلاق عرض " نسا "   

كاش للتأمينات" تجعل من مارس شهراً خاصاً بالنساء الجزائريات

" كاش للتأمينات" تجعل من مارس شهراً خاصاً بالنساء الجزائريات، من خلال إطلاق عرض " نسا " ، المخصص حصريًا للنساء، و الذي يتميز بتقديم تغطية على المقاس، مع تخفيضات استثنائية تصل إلى 50٪ على التأمين على السيارات و التأمين على المخاطر المتعددة الخاصة  بالمساكن و التي يتم ابرامها أو تجديدها طوال شهر مارس . "كاش للتأمينات"، الشركة الرائدة في تغطية المخاطر الكبرى والمعقدة، ستسعد باستقبال وتوجيه النساء، عبر شبكتها الواسعة من الوكالات المنتشرة في أنحاء التراب الوطني لتقدم لهن أفضل الخدمات. تتميز” كاش للتأمينات" بالعمل    دائمًا وفق الأخلاقيات والقيم الأساسية ، المتمثلة في احترام التزاماتها وتحسين جودة خدماتها ، لتلبي باستمرار تطلعات زبائنها ، لتكون دائما في مستوى الثقة  التي وضعها فيها  الآلف  المؤمنين لديها.
 
كاش للتأمينات : التأمين بامتياز
برأس مال قدره 10 مليار دينار جزائري، والذي تعتبر سوناطراك المساهم الأكبر فيه ، تأسست كاش  للتأمينات في عام 1996 بموجب المرسوم 95-07 و دخلت حيز النشاط في عام 1999 ، وهي شركة تأمين على المخاطر  بطموح أن تكون شركة تأمين عصرية. تعد كاش ، اليوم ، الشركة الجزائرية الرائدة في تغطية المخاطر التي تتطلب درجة عالية من التقنية وثاني أكبر شركة جزائرية في تغطية مخاطر المؤسسات الاقتصادية والمخاطر المتعلقة بالنقل. بالإضافة إلى ترسيخ ريادتها في قطاع المخاطر الكبرى ، فقد  وسعت كاش للتأمينات عروضها لتشمل تغطية للمخاطر المتعلقة بالمهن الحرة والأفراد ، من خلال ضمانات مناسبة لكل فئة من خلال دورها الاستشاري ، تدعم كاش  للتأمينات عملائها في كل مرحلة من مراحل تحديد وتقييم وإدارة المخاطر التي قد يتعرضون لها ، و تقدم لهم مجموعة واسعة من الضمانات الملائمة لاحتياجاتهم والمناسبة لحجم أعمالهم ، مع تغطية مثالية بأفضل نسبة تغطية / تكلفة. بفضل الخبرة المكتسبة من قبل فرقها، والتي تعد من بين الأفضل تكويناً في القطاع، فإن كاش للتأمينات قادرة على تقديم جميع التغطيات على المخاطر التي قد تتعرض لها ممتلكات وأنشطة زبائنها. يسمح هامش الملاءة المريح الذي تتمتع به الشركة بالتعامل مع أعلى مستويات الحوادث ، من
 خلال التسوية السريعة للأضرار ، وبالتالي السماح لعملائها باستعادة مستوى نشاطهم ما قبل الحادث ، دون اللجوء إلى استثمارات إضافية من أموالهم الخاصة. كاش للتأمينات بالأرقام
في سياق اقتصادي غير مسبوق يتميز بتأثيرات الأزمة الصحية على جميع القطاعات ، نجحت كاش للتأمينات في تأكيد الاتجاه التصاعدي في نتائجها الفنية والمالية التي استعادتها في عام 2019 ، في ظل  الوضع الصعب  الذي مرة به قطاع التامين ، الذي شهد لأول مرة منذ أكثر من عقدين ، انخفاضًا في حجم الأعمال يقدر بنحو 6٪ في 2020. وبالفعل انهت شركة كاش للتأمينات عام 2020 برقم أعمال قدره 14 مليار دينار، أي بزيادة 10٪ مقارنة بعام 2019، وبربح صافي تجاوز 500 مليون دينار، ما سمح لها لترتقي إلى المرتبة الرابعة في قطاع التأمين بالجزائر. وعلى صعيد تسوية الاضرار، واصلت الشركة، في عام 2020، نهجها لتحسين جودة الخدمات المقدمة للمؤمنين، واختتمت السنة المالية بمستوى تعويض يقارب 5 مليار دينار.

قراءة 2498 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.