"الوزارة مسؤولة عن الإحصائيات التي طلبها رئيس الجمهورية"

  رانيا/س

إتحاد الفلاحين:

"الوزارة مسؤولة عن الإحصائيات التي طلبها رئيس الجمهورية"

رفض الأمين الوطني للإتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين مصطفى ديلمي تحميل الفلاحين أو الموالين مسؤولية الأرقام الخاطئة المتداولة بقطاع الفلاحة، مؤكدا أن الفلاح أو الموال ليس مسؤولا عن إحصاء الإنتاج أو عدد رؤوس الماشية لأن ذلك يندرج ضمن مسؤولية وزارة الفلاحة والمديريات والأجهزة المنضوية ضمنها.
وقال ديلمي في تصريح صحفي، إن الاتحاد العام للفلاحين الجزائريين مستعد لمرافقة الحكومة وتزويدها بالمعطيات التي يتوفر عليها وملتزم بتعليماتها فيما يتعلق بالخطوة الجديدة التي سبق وأن أعلن عنها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عبر إعادة إحصاء وجرد المحاصيل والمنتجات وعدد رؤوس الماشية والأشجار المثمرة وأشجار النخيل”.
بالمقابل، أكد المتحدث أن الفلاحين ليسوا مسؤولين بتقديم إحصائيات وطنية بهذا الشأن والتي تقع حسبه على عاتق وزارة الفلاحة والتنمية والريفية وغرفة الفلاحة ومختلف المخابر المنضوية تحت تسييرها والتي باتت اليوم مطالبة باستعمال الرقمنة للظفر بإحصائيات واقعية.
من جهة أخرى، كشف الأمين الوطني للإتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين أن إنتاج القمح هذه السنة سيكون وفيرا والأحسن منذ سنوات وفقا للتقارير الأولية التي وصلتنا من مختلف الولايات وهو أمر إيجابي حيث ستتجاوز الحصيلة 60 مليون قنطار.
وفي نفس السياق، أكد ديلمي استمرار الفلاحين في النشاط خلال فترة الحجر الصحي لضمان توفر المنتجات الفلاحية بالأسواق لاسيما خلال الشهر الفضيل مضيفا “حتى ونحن نعلم أن استمرارنا في العمل خطر على حياتنا نواصل الشغل مع اتخاذ الإجراءات الاحتياطية اللازمة لضمان وفرة المنتوج الفلاحي في الأسواق وعدم تسجيل أي ندرة”.

قراءة 119 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.