يوم دراسي لمراجعة قرارات المحكمة العليا ومجلس الأمة

المواطن

يوم دراسي لمراجعة قرارات المحكمة العليا ومجلس الأمة

نظمت منظمة محامي الجزائر بالتعاون مع المحكمة العليا بالجزائر ، و بالشراكة مع المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي ، والهيئة الفدرالية للمحامين بألمانيا يوم دراسي لمراجعة عدة نقاط .

ويأتي هذا في التمعن على شرائع و القوانين الدولية المختلفة،في ظل العولمة و الشمولية التي يعرفها العالم و من شأنه أن يساعدك بصفة خاصة في بناء المنظومة الداخلية للدول و ترقيتها والإستفادة منها ،والجزائر في ظل التطورات التي تعيشها ، و تحسبا لتعديلات و التغيرات التي ستشمل قوانين و تشريعات عدة ،في المستقبل الفريق منبثقة من التوجهات الجديدة للبلد ، اذا هي بدورها الإطلاع على القوانين التي تنتهجها مختلف الدول التي عرفت نجاحا عبر المناهج والأنظمة التي تتبعها، ومن أهم الأعمال التي يتولاها مجلس منظمة محامي الجزائر هو ضمان إقامة علاقات وطيدة مع المنظمات و الهيئات المماثلة في الخارج ،طبقا لما تنص عليه المادة 97 من القانون 07-13 المتعلقة بتنظيم مهنة المحاماة و شوهد اليوم الدراسي الذي هو الأول من نوعه، إلى فتح نقاشات في مواضيع مهمة تتعلق القرارات التي تصدرها المحكمة العليا و مجلس الدولة قرارات نهائية لا يمكن طعن فيها ،في حين أن هناك من الأنظمة لا سيما النظام الألماني الذي بدوره وسع النطاق في إطار الإجراءات التي أقرها واعتمدها و الذي عرف الحضور بتجربته من خلال الجهات المختصة المشاركة في اليوم الدراسي وكذلك التجربة التونسية و تعلق النقاش ب طريقة مراجعة قرارات المحكمة العليا لألمانيا، و إشكاليات الإستدراك في الطعون المرفوضة ، وكذلك إستدراك في الطعون الجنائية و العقارية و تم مراجعة قرارات المحكمة العليا في تونس ، وكانت هناك مناقشة عامة كللت في الأخير عن نتائج مثمرة.

قراءة 81 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.