رجال الأعمال الأتراك مستعدون لخلق شراكات دائمة مع الجزائريين

المواطن

صناعة التبريد والتكييف

رجال الأعمال الأتراك مستعدون لخلق شراكات دائمة مع الجزائريين

أعرب رجال الأعمال الأتراك المختصين في صناعة التبريد و التكييف امس بالجزائر العاصمة عن استعدادهم لخلق شراكات “دائمة” و “مربحة” مع نظرائهم الجزائريين المختصين في ذات المجال و ذلك بهدف ترقية و الدفع قدما بالتبادلات الاقتصادية بين الجزائر و تركيا.

وأكدوا بمناسبة تنظيم لقاء جمع  بين رجال الأعمال الأتراك و نظرائهم الجزائريين بالعاصمة  أنه سيتم بحث عن سبل التعاون و الشراكة بين الطرفين على أساس قاعدة القانونية لتسيير الاستثمار الاجنبي بالجزائر 49-51 بالمئة. و قد تم تنظيم هذا اللقاء بمبادرة  من الجمعية التركية “إسكيد” (المكونة من 110 شركة تركية رائدة في مجال التبريد و التكييف التي تحوز 90 بالمائة من السوق التركية في هذا المجال) و الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة و ذلك بهدف  التعاون و تبادل الخبرات و خلق شراكات قوية في مجال التبريد و التكييف و التسخين و تنقية الهواء بين الطرفين الجزائري و التركي, حسبما أفاد به المنظمون. و في كلمة له بمناسبة افتتاح هذا اللقاء أكد نائب رئيس جمعية “إسكيد” السيد أيك سردار ديدونيان  أن هذه الجمعية ارسلت دعوات إلى أزيد من 650 رجل أعمال جزائري مهتم بمجال التكييف و التبريد و ذلك لعقد لقاءات مع ممثلين 11 شركة تركية مختصة في ذات المجال و ذلك للبحث عن سبل التعاون بين الطرفين و عقد شراكات متينة. و أضاف أن هذا اللقاء سينبثق منه بصفة أكيدة عدة “شراكات و اتفاقيات “بين الطرفين التركي و الجزائري للعمل سويا في مجال التبريد و التكييف بما في ذلك الاستثمار. و قال في ذات السياق انه سيتم تنظيم باسطنبول بتركيا معرض “سوداكس” المختص في مجال التبريد و التكييف في الفترة الممتدة ما بين 2 و 5 أكتوبر المقبل داعيا الحضور للمشاركة فيه حيث سيتم خلاله عرض مختلف الأجهزة المتطورة في هذا المجال. و ثمن المستشار التجاري لدى سفارة تركيا بالجزائر السيد بهادير أركان بدوره مثل هذه اللقاءات بين رجال الأعمال الأتراك و الجزائريين و التي من شأنها دفع أكثر فأكثر عجلة التعاون الاقتصادي بين البلدين. و ذكر رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة  لولاية تيبازة و عضو مجلس إدارة ذات الغرفة على المستوى الوطني, جلال سرندي معمر من جهته أن نسبة المبادلات الاقتصادية بين الجزائر و تركيا فاقت 5ر4 مليار دولار و سترتفع مستقبلا إلى أزيد من 10 مليار دولار مثمنا هذا اللقاء الذي جمع بين 11 شركة تركية مختصة في التبريد و التكييف و قرابة 40 شركة جزائرية, مؤكدا أنه “سيكلل بابرام عدة اتفاقيات مربحة لكلا البلدين”. و قال ان الجزائر تبحث دوما على أسواق خارجية, مضيفا ان السوق التركي يعد من اهم الأسواق غير أن الشركات التركية التي تعمل بالشراكة مع الجزائر مختصة في مجالات البناء و الصناعة النسيجية و لا يوجد شركات تعمل في مجال التبريد و التكييف لحد اليوم. و اوضح ان الهدف التي تصبو إليه الشركات التركية المختصة في التبريد و التكييف هو دراسة السوق الجزائرية و خاصة في مجالي البيع و التوزيع فيما ترنو الشركات الجزائرية إلى إقامة شراكات مع الطرف التركي للاستفادة من خبراتهم في هذا المجال.

قراءة 269 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.