وزير الفلاحة يؤكد وفرة المنتجات خلال شهر رمضان

  سوزان

مؤكدا أن مصالح وزارته حريصة على مراقبة الأسعار

وزير الفلاحة يؤكد وفرة المنتجات خلال شهر رمضان

طمأن وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي أمس الأول بالجزائر العاصمة المستهلكين بتوفر  المنتجات خلال شهر رمضان و خصوصا حليب الأكياس واللحوم والخضر مؤكدا أن مصالح وزارته حريصة على مراقبة الأسعار و كذا جودة المنتجات.

وفند الوزير في تصريح له على هامش تدشين سوق تضامني تم افتتاحه بمناسبة شهر  رمضان في ساحة مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين بالعاصمة   تسجيل أية ندرة  في أكياس الحليب  موضحا أن "ما حصل هو اضطرابات ظرفية دامت يوم أو يومين و مست  بعض  المناطق فقط". في هذا الصدد قال الوزير أن هذه الاضطرابات في التموين تم احتواءها بسرعة  مؤكدا أن " كميات الحليب المتوفرة كبيرة جدا سمحت بالتحكم في هذه الاضطرابات  الظرفية". وقال  بوعزقي الذي كان مرفقا بوزراء كل من العمل و الضمان الاجتماعي  مراد زمالي و وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة ة غنية  الدالية  الى جانب الأمين  العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين أن هذه  الاضطرابات عادة ما  تنجم عن ممارسات المضاربة. من جانب آخر قال بوعزقي أن مصالحه حريصة على متابعة السوق بشكل يومي  لضمان مراقبة أسعار المنتجات و نوعيتها و مدى توفرها. و حسب  بوعزقي فان السوق الجواري المنظم على مستوى ساحة المركزية   النقابية بالعاصمة هو عينة عن أسواق مماثلة تم تنظيمها على المستوى الوطني  بمناسبة الشهر الفضيل، حيث توفر  المنتجات بشكل كاف و بأسعار معقولة حيث يتراوح  سعر الكيلوغرام الواحد من البطاطا ما بين 25 و 40 دينار للكيلوغرام  بينما يبغ  سعر الدجاج 500 دج للوحدة .

وأكد الوزير أن مصالح وزارته و وزارة التجارة سخرت كافة الامكانيات لضمان  مراقبة مستمرة للأسعار و تفقد جودة المنتجات و كذلك على مستوى المصالح المحلية  للمراقبة ( ولايات و بلديات ) مضيفا قوله " نتحكم حاليا في  السوق التي تشهد  استقرارا  كبيرا ". وفي رده على سؤال حول حملة الحصاد المقبلة قال  الوزير أن محصول هذا  العام من الحبوب لن يكون أقل من محصول العام الماضي. للتذكير تم تنظيم قرابة مائة سوق متخصص في بيع المنتجات الغذائية ذات  الاستهلاك الواسع و الملابس خلال شهر رمضان و ذلك عبر 45 ولاية و الهدف هو  ضمان استقرار الأسعار و الحفاظ على  القدرة الشرائية للأسر ضعيفة الدخل . وفي ولاية الجزائر تم تنظيم 5 أسواق على مستوى قصر المعارض (الصنوبر البحري)  و كذا في ساحة مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين و باب الوادي و الرويبة والشراقة.

قراءة 332 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 31 أيار 2017 17:46

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.