إرساء آليات جديدة لتكثيف المبادلات التجارية

  ليديا/ك

الجزائر-الغابون:

إرساء آليات جديدة لتكثيف المبادلات التجارية

أكد وزير التجارة سعيد جلاب بليبروفيل أن الجزائر تعتزم وضع آليات  جديدة لتكثيف مبادلاتها التجارية مع الغابون.و خلال لقاء أعمال جزائري-غابوني على هامش المعرض الخاص بالمنتجات الجزائرية الذي يعقد بليبروفيل من 12 الى 17 نوفمبر، صرح  جلاب يقول أنه "من أجل تعزيز أكثر للتعاون الاقتصادي و التجاري بين البلدين بما يكفل جعله نموذجا للاندماج الاقتصادي الافريقي، نعتزم عن  قريب وضع عدد معين من الاليات التي من  شأنها تكثيف هذه العلاقة".
و  يتعلق الأمر، في المقام الأول، بتنصيب مجلس رجال أعمال جزائري- غابوني سيكون بمثابة "الآلية المفضلة" لتعزيز العلاقات الاقتصادية و التجارية بين رجال الاعمال من البلدين، و هذا من خلال التبادل الدائم للزيارات و تحديد فرص الاعمال و كذا تبادل  الخبرة و التجربة في مجال السياسة التجارية. و أوضاف الوزير أنه سيتم منح أهمية خاصة لإعادة تنشيط الدبلوماسية الاقتصادية التي ستكون  لها مهمة  ترقية علامة "صنع  في الجزائر"، من خلال لا سيما مضاعفة التظاهرات الاقتصادية و المعارض و توفير الشروط الضرورية لبروز و  تطوير الشبكات التجارية.كما أبرز ضرورة وضع  اطار ملائم للمتابعة و التقييم و الاقتراحات لأجل هذا التعاون الجزائري-الغابوني.و استطرد  جلاب يقول " من الواضح أن المبادلات التجارية بين البلدين لا تعكس جودة العلاقات  السياسية، غير أن الارادة التي أبدتها السلطات العليا للبلدين و الاهتمام المتبادل الذي أبداه رجال الاعمال يعطيان  لنا اليوم الأمل في مستقبل واعد".و استرسل  جلاب يقول "من هذا المنظور و بالنظر الى المؤهلات التي يستفيد منها بلدانا و الحفاظ على المصالح المتبادلة، يمكن للجزائر أن تشكل أرضية للمنتجات  الغابونية نحو أوروبا، كما أن الغابون بوسعه كبلد محوري في وسط افريقيا يمكن أن يشكل بالنسبة لنا بوابة دخول  إلى المنطقة".
و أشار الوزير يقول " هذا البرنامج (المعارض الدولية) يترجم  بشكل واضح و صريح المقاربة الافريقية الي نتعزم إبرازها و نشرها لارساء بشكل نهائي لبنات نسيج اجتماعي و تجاري يسمح  لنا بتسطير مشوار التنمية  الاقتصادية الشاملة".و ترتكز هذه المقاربة الافريقية على بعض "الشروط المسبقة" لمنطقة  التبادل الحر القارية الافريقية و التي ترمي الى ترقية تنمية الامكانات الاقتصادية الافريقية و المساهمة  في تكثيف التجارة البينية الافريقية و تنمية اقتصاداتها لتحسين ازدهار الشعوب الافريقية.و أضاف الوزير يقول أن "الامكانيات متوفرة و هي معتبرة و الرهان بالنسبة لنا جميعا هو حشد مواردنا و وسائلنا للاستفادة من هذا الوضع و ترقيته نحو وضع يتجسد في اندماج اقتصادي و في منطقة تبادل حر افريقية".و بعد أن ذكر بأن طبعة 2018 لمعرض المنتجات الجزائرية بالغابون قد تم تتويجها بإبرام 20 عقد شراكة، أشاد    جلاب بالمشاركة "الفعالة" للمؤسسات الجزائرية لهذه الطبعة الجديدة و التي تمثل "عينة جد واسعة و متنوعة لمختلف قطاعات نشاطات الاقتصاد الجزائري من  القطاعين العام و الخاص".

قراءة 55 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.