جنة متابعة عالية المستوى لمدى تنفيذ الإجراءات المرتبطة بتموين مركب الحجار بخامات الحديد

المواطن
  القسم الاقتصادي

وزيرة الصناعة والمناجم جميلة تمازيرت  توكد

جنة متابعة عالية المستوى لمدى تنفيذ الإجراءات المرتبطة بتموين مركب الحجار بخامات الحديد

أكدت وزيرة الصناعة والمناجم جميلة تمازيرت  اول امس بعنابة بأن لجنة متابعة عالية المستوى تم تنصيبها في سياق اللقاء الوزاري المشترك الأخير لمتابعة مدى تنفيذ الإجراءات المستعجلة التي اتخذت لضمان تموين مركب سيدار الحجار (عنابة) بخامات الحديد بصفة “يومية ومنتظمة”.

وأوضحت الوزيرة خلال معاينتها مركب الحجار في إطار زيارة عمل وتفقد لقطاعها بهذه الولاية بأن “الوضعية غير المقبولة التي آلت إليها عمليات تموين مركب سيدار الحجار بخامات الحديد والتي تسببت في تعطيل نشاطه الاقتصادي لن تتكرر” مشددة على ضرورة تجند كل الشركاء المعنيين لتجاوز مثل هذه الوضعيات التي تمس بالاقتصاد الوطني . وأضافت السيدة تمازريرت بأن عمليات تموين المركب بخامات الحديد مرتبطة بسلسلة لوجيستيكية تتطلب العمل بصفة مندمجة على مستوى إنتاج خامات الحديد ونقلها إلى المركب لضمان ديمومة النشاط الاقتصادي مذكرة بحرص الوزير الأول نور الدين بدوي من خلال رسالة وجهها بالمناسبة إلى عمال و إطارات المركب يشدد فيها على ضرورة تموين المركب بخامات الحديد بصفة يومية وفق احتياجات نشاطه الإنتاجي للحفاظ على وسائل الإنتاج . فمركب سيدار الحجار كما ورد في رسالة الوزير الأول “خصصت له الدولة اعتمادات هامة لتطويره و تمكينه من استعادة مكانته في مجال صناعة الحديد والصلب و يتوجب الحفاظ على هذا الاستثمار و تثمينه” . وتفقدت وزيرة الصناعة والمناجم بمركب سيدار الحجار منطقة استقبال واستغلال خامات الحديد التي تحول إليه يوميا من منجمي الونزة وبوخضرة بولاية تبسة بمتوسط 5 آلاف طن يوميا و ذلك منذ اتخاذ الإجراءات المستعجلة  بهدف ضبط التموين بهذه المادة الأولية . وببلدية البوني تفقدت الوزيرة المؤسسة الوطنية للتجهيزات والمعدات المعدنية” فيروفيال “ حيث استمعت إلى عرض حول مخطط الاستثمار الذي استفادت منه المؤسسة لتأهيل و تحديث معداتها الإنتاجية وذلك بغلاف مالي يفوق 4 مليار دج. ويتضمن هذا المخطط الاستثماري اقتناء تجهيزات حديثة تمكن المؤسسة من إنتاج معدات معدنية خاصة بعربات النقل بالسكة الحديدية و أخرى لإنتاج الحاويات. كما زارت الوزيرة المنطقة الصناعية “عين الصيد” ببلدية عين الباردة التي تتربع على 446 هكتار و تضم 140 قطعة مخصصة للاستثمار الصناعي . ولدى معاينتها لسير عمليات التهيئة على مستوى المنطقة الصناعية ركزت الوزيرة على إعطاء الأولية لعمليات توصيل الكهرباء و احترام آجال إنجاز مختلف عمليات التهيئة لاستقطاب المستثمرين وخلق ديناميكية تنموية بالمنطقة . بعد ذلك توجهت وزيرة الصناعة و المناجم إلى تبسة في إطار زيارة تفقد إلى هذه الولاية.

قراءة 33 مرات

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.